دشنت الهيئة العامة للمحافظة على المدن والمعالم الترخية ورشة توثيق أساليب البناء التقليدي بصنعاء القديمة

[02/ ديسمبر/2020]

 

دشنت الهيئة العامة للمحافظة على المدن والمعالم التاريخية والصندوق الإجتماعي للتنمية، أمس ورشة توثيق وإحياء أساليب البناء التقليدي في مدينة صنعاء القديمة.

تهدف الورشة على مدى 14 يوما تدريب ١٢٠ من الشباب من أبناء البنائين، على أساليب البناء التقليدي بمدينة صنعاء القديمة.

حيث تشمل المرحلة الأولى من التدريب، أعمال البناء بالياجور، والثانية العقود والقمريات والزخرفة، والثالثة النجارة والزخرفة الخشبية، والمرحلة الرابعة أعمال الحدادة.

وفي افتتاح الورشة، أكد نائب وزير الثقافة محمد حيدره، أهمية الحفاظ على أساليب البناء التقليدي وأهمها البناء بالياجور الذي تتميز به مدينة صنعاء القديمة.

من جانبه أشار رئتدشين ورشة توثيق أساليب البناء التقليدي بصنعاء القديمة
[02/ ديسمبر/2020]

صنعاء – سبأ:

دشنت الهيئة العامة للمحافظة على المدن والمعالم التاريخية والصندوق الإجتماعي للتنمية، أمس ورشة توثيق وإحياء أساليب البناء التقليدي في مدينة صنعاء القديمة.

تهدف الورشة على مدى 14 يوما تدريب ١٢٠ من الشباب من أبناء البنائين، على أساليب البناء التقليدي بمدينة صنعاء القديمة.

حيث تشمل المرحلة الأولى من التدريب، أعمال البناء بالياجور، والثانية العقود والقمريات والزخرفة، والثالثة النجارة والزخرفة الخشبية، والمرحلة الرابعة أعمال الحدادة.

وفي افتتاح الورشة، أكد نائب وزير الثقافة محمد حيدره، أهمية الحفاظ على أساليب البناء التقليدي وأهمها البناء بالياجور الذي تتميز به مدينة صنعاء القديمة.

من جانبه أشار رئيس الهيئة العامة للمحافظة على المدن والمعالم التاريخية المهندس مجاهد طامش إلى أهمية الورشة في توثيق أساليب البناء التقليدية بحيث تكون مرجع للباحثين والدارسين في مجال المدن التاريخية.

فيما تطرق نائب رئيس الهيئة المهندس عقيل نصاري، إلى أهمية توثيق أساليب البناء في مدينة صنعاء المتوارثة من الأجداد.

وفي الافتتاح الذي حضره وكيل الهيئة أمة الرزاق جحاف ووكيل نيابة الآثار القاضي فهد البرغشي، أشار مستشار اليونسكو المهندس نبيل منصر، إلى أهمية عقد مثل هذه الورش للمساهمة في رفد ميدان العمل بمختصين في هذا النوع من البناء.

بوره أكد أحمد نواس في كلمة جمعية أساطية البناء التقليدي بصنعاء القديمة، الاستعداد للمشاركة مع الهيئة بما يسهم في حفظ أساليب البناء التقليدي وضمان نقلها للأجيال.

يذكر أن الورشة تأتي ضمن المشاريع التي تنفذ في مدينة صنعاء القديمة الممولة من الاتحاد الأوروبي عبر منظمة اليونسكو.

يس الهيئة العامة للمحافظة على المدن والمعالم التاريخية المهندس مجاهد طامش إلى أهمية الورشة في توثيق أساليب البناء التقليدية بحيث تكون مرجع للباحثين والدارسين في مجال المدن التاريخية.

فيما تطرق نائب رئيس الهيئة المهندس عقيل نصاري، إلى أهمية توثيق أساليب البناء في مدينة صنعاء المتوارثة من الأجداد.

وفي الافتتاح الذي حضره وكيل الهيئة أمة الرزاق جحاف ووكيل نيابة الآثار القاضي فهد البرغشي، أشار مستشار اليونسكو المهندس نبيل منصر، إلى أهمية عقد مثل هذه الورش للمساهمة في رفد ميدان العمل بمختصين في هذا النوع من البناء.

بوره أكد أحمد نواس في كلمة جمعية أساطية البناء التقليدي بصنعاء القديمة، الاستعداد للمشاركة مع الهيئة بما يسهم في حفظ أساليب البناء التقليدي وضمان نقلها للأجيال.

يذكر أن الورشة تأتي ضمن المشاريع التي تنفذ في مدينة صنعاء القديمة الممولة من الاتحاد الأوروبي عبر منظمة اليونسكو.

Może ci się spodobać również